×

نموذج للتدخل بالاتصال البديل أو المتزايد الاستباقي الشامل للأشخاص الذين يعانون من التصلب الجانبي العضلي (ALS)

نموذج للتدخل بالاتصال البديل أو المتزايد الاستباقي الشامل للأشخاص الذين يعانون من التصلب الجانبي العضلي (ALS)

د. جون كاستيلو

الأحد 15 رجب 1439هـ ، 1 أبريل 2018 م 1:30-3:30 القاعة: 3

د. جون كاستيلو

مدير، برنامج الاتصال التزايدي للأطفال وخدمات الاتصال التزايدي (ACC)

مستشفى بوسطن للأطفال

يعمل دكتور جون أخصائيًا لعلم أمراض النطق واللغة في برنامج الاتصال التزايدي (ACP) بمستشفى بوسطن للأطفال لما يقرب من 33 عامًا، وهو مدير برنامج الاتصال التزايدي للأطفال وخدمات الاتصال التزايدي (ALS). أسس جون أول اتصال تزايدي وبديل متخصص (ACC) في برنامج العناية المركزة للأطفال / العناية الحادة وضع في أوائل التسعينيات وأسس برنامج الاتصال البديل والتزايدي الدائم لاستخدامه كنموذج لبرامج أخرى دولية. وهو طبيب متفرغ يوفر الرعاية الاكلينيكية للأطفال والبالغين الذين يعانون من عدم الناطق وهو مساعد لجامعة بوسطن ومعهد المهنيين الصحيين ام جي اتش. وقد حاضر جون على الصعيد الوطني والدولي حول مواضيع الاتصال البديل والتزايدي وألف وشارك في تأليف العديد من المقالات والفصول المتعلقة بذلك.

نموذج للتدخل بالاتصال البديل أو المتزايد الاستباقي الشامل للأشخاص الذين يعانون من التصلب الجانبي العضلي (ALS)

فيما يتعلق بالأشخاص الذين يعانون من التصلب الجانبي العضلي (ALS) والذي من المحتمل أن يٌفقد المرء القدرة على الكلام، فمن الأهمية أن يتم تنفيذ التركيز الاستباقي في التدخل المبكر لاستراتيجيات الاتصال التزايدي. لماذا هو حرج وضروري جدا؟ أولا: لأنه لا يتم تنفيذ استراتيجيات الاتصال البديل والتزايدي الا عندما تكون صعوبات الكلام واضحة، وعندما تنشأ صعوبات حركية كبيرة أو عندما تكون هناك صعوبات في التنفس وإرهاق عام، أي إذا فقد المرء " الفرصة" للمشاركة في العديد من دعم الاتصالات الحرجة.

من خلال التعاون الوثيق مع أطباء الأعصاب وأعضاء آخرين في الفريق الطبي والاكلينيكي لمرض التصلب الجانبي العضلي (ALS)/ مرض العصبون الحركي(MND)، وطالب جميعهم الإحالة في وقت مبكر لخدمات الاتصال البديل والتزايدي. ويظهر نموذج من استشارة الاتصال البديل والتزايدي والتقييم والتخصيص والتنفيذ. وسيتم مناقشة الوضع الاكلينيكي بالتفصيل بما في ذلك: استخدام التضخيم الصوتي، واستراتيجيات لتعزيز وضوح الكلام، ونقل الرسائل، تعريف وإدخال الخدمات الصوتية، مقدمة لمفهوم أدوات التكنولوجيا المنخفضة ذات "الولوج السريع" التي تم إنشاؤها وتصميمها بالتعاون مع كل شخص واستراتيجيات الولوج البديلة السريعة بما في ذلك مسح بمساعدة الشريك ومؤشر ليزر مع لوحات التكنولوجيا المنخفضة والتقييم ومطابقة السمات لتوليد التكنولوجيا.