×

ورشة عمل عن تقييم الإدراك البصري

ورشة عمل عن تقييم الإدراك البصري

أسامة عبدالقادر

الأحد 15 رجب 1439هـ ، 1 أبريل 2018 م 1:30-3:30 القاعة: 4

أسامة داوود عبدالقادر

أخصائي علاج وظيفي

مدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية

 

متخرج من كلية العلوم الطبية من الجامعة الهاشمية في الأردن في عام 2004 ، بدأت عملي في مدينة سلطان في عبدالعزيز للخدمات الإنسانية كأخصائي علاج وظيفي في عام 2006 وحاليا أشغل منصب المشرف الكلينيكي في قسم تأهيل الناجين من الجلطة الدماغية.

قمت بتقديم عدة محاضرارت تدريبية عن التأهيل البصري لمرضى الجهاز العصبي المركزي من خلال المشاركة في المؤتمر السعودي للرعاية الطبية والمؤتمر الرابع للإعاقة وتقديم محاضرة من خلال الجمعية السعودية للعلاج الوظيفي و تقديم كورس تدريبي لمدة يومين معتمد من الهيئة السعودية للتخصصات الطبية.

حاليا أشرف على تطوير برنامج التأهيل البصري في مدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات انسانية والذي يهدف الى تقييم وعلاج المشاكل البصرية لدى مرضى الجهاز العصبي المركزي وأعمل على الاعداد لكورس تدريبي لمدة ثلاث أيام في شهر ابريل 2018.

 

ورشة عمل عن تقييم الإدراك البصري

مقدمة:

تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة يجب أن لا يقتصر على تأهيل القدرات الحركية فقط بل يجب أن يمتد إلى تأهيل الصعوبات الادراكية والبصرية والحسية والنفسية المترتبة على الاصابة.

المشاكل البصرية من المشاكل التي تحتاج الى تدخل متخصص من خلال التقييم الصحيح وتقديم التمارين المناسبة للمريض. في العادة فريق ومراكز التأهيل تساعد المريض على تطوير القدرات الحركية لكن لا يتم التركيز  تنمية القدرات البصرية وخصوصا القدرات الادراكية وفعالية حركة العين، بسبب:

  • قلة الخبرة في تقييم القدرات البصرية من قبل الأخصائيين.
  • عدم معرفة المريض نفسه أن لديه صعوبات بصرية. 

تؤثر المشاكل البصرية على قدرة المريض على أداء المهام اليومية بشكل سلبي وذلك لأن الانسان يستقبل ما نسبته 80% من المؤثرات المحيطة به بإستخدام البصر . فإذا استقبل الشخص المعلومة بشكل مشوش أو مغلوط فسيتعلم بشكل خاطئ وردة فعله ستكون غير صحيحة. تشير الدراسات أن نصف حالات اصابات الدماغ يعانون من المشاكل البصرية.

تهدف ورشة العمل الى تدريب مقدمي الرعاية الصحية للتعرف على المهارات الأساسية اللازمة لتقييم  الأشخاص المصابين بمشاكل بصرية والتي تشمل القدرات الإدراكية والقدرات الحركية للعين.