×

يمكنني إحداث فرق! تحرير إمكانيات الأطفال ذوي الإعاقات الشديدة

يمكنني إحداث فرق! تحرير إمكانيات الأطفال ذوي الإعاقات الشديدة

د. جيليان سالوجي

الأحد 15 رجب 1439هـ ، 1 أبريل 2018 م 4:00-5:40 القاعة: 3

د. جيليان سالوجي

المدير التنفيذي

مالاموليل اونوورد

الدكتور جيليان سالوجي هي أخصائي في العلاج الطبيعي للأطفال تبدي خاص بالعمل مع الأسر والأطفال المصابين بالشلل الدماغي الذين يعيشون في البيئات الأفريقية ذات الموارد المحدودة. وهي حاليا المدير التنفيذي لمنظمة خدمات ودعم الإعاقة مالاموليل اونوورد، وهي منظمة غير ربحية تقدم خدمات العلاج والتدريب والرعاية للأطفال ذوي الشلل الدماغي الذين يعيشون في المناطق الريفية الفقيرة في جنوب أفريقيا. حصلت على الدكتوراه من جامعة ويتواترسراند في عام 2007 حيث ركزت أطروحتها على الأطفال الذين يعانون من الشلل الدماغي وأسرهم. وهي تشارك بنشاط في العديد من المشاريع البحثية المتعلقة بالأطفال المصابين بالشلل الدماغي وأسرهم الذين يعيشون في ظروف محدودة الموارد ولديها العديد من المنشورات في المجلات التي يراجعها زملائها. ويعد المنتزه هو وجهتها المفضلة.

يمكنني إحداث فرق!" تحرير إمكانيات الأطفال ذوي الإعاقات الشديدة

جميع الأطفال لديهم القدرة على النمو واللعب والتعلم والحب. ومع ذلك، فإن هذا لا يتحقق بسهولة في الأطفال الذين يعانون من إعاقات شديدة ومعقدة.

تركز ورشة العمل هذه والتي تستمر ليوم واحد على تسهيل الحركة والاتصال واللعب من خلال نظام تصنيف الوظائف الحركية الكبرى لمرضى الشلل الدماغي (GMFCS) من الأطفال المصابين بمستوى 5 من الشلل الدماغي ممن لديهم ضعف بصري وصعوبة تواصل وصعوبة في الأكل والشرب. يمكن للمعالجين احداث فرقا في هذه الفئة من الأطفال وتوفر هذه الورشة نقطة انطلاق للمعالجين لتحرير إمكانات الطفل في النمو واللعب والتعلم.

ستشمل ورشة العمل بالإضافة إلى المناقشات الحالية القائمة على الفيديوهات المصورة والأفكار العملية للعلاج، مناقشات حول أسئلة مثل:

  • ما هو الهدف من العلاج لهذه الفئة من الأطفال؟
  • ما هي التغييرات التي يمكن توقعها؟
  • ما هي قاعدة التدخل العلاجي؟
  • متى يجب إخراج الطفل / البالغ الشاب؟